جمعيات حقوقية تدعو العثماني إلى مضاعفة أجور مهنيي الصحة ومكافأتهم على تضحياتهم في مواجهة كورونا

وجه الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان رسالة مفتوحة رئيس الحكومة، تدعوه فيها إلى رفع أجور الطواقم الطبية تقديرًا لتضحياتهم،
داعين في ذات الآن إلى اتخاذ التدابير القانونية للتجاوب مع هذا النداء، مع العمل على وضع الحماية اللازمة للمهنيين الصحيين ضمن أولويات الخطة الإستراتيجية لمواجهة الوباء

وحسب الرسالة التي توصلت “سياسي”، فإن وقوف الطواقم الطبية نساءها ورجالها، مدنيين وعسكريين مند اندلاع الوباء بالمغرب، وهم في طليعة المعبئين و المضحين بسلامتهم وأوقاتهم في واجهة مباشرة مع شتى المخاطر من اجل إنقاذ المرضى والمصابين بالفيروس سواء بالمراكز الاستشفائية أو الميدانية، واقفين من أجل أداء واجبهم الطبي والإنساني، متحملين عناء الليل وضغط النهار، دون أن تثنيهم عن تدخلاتهم المهنية إصابة بعضهم بالمرض.

وأشار الإئتلاف في رسالته إلى أن الطبيبات والأطباء والممرضات و الممرضين والمسعفات والمسعفين وكل من ينتسب اليهم ويساعدهم داخل المستشفيات أو خارجها و يقدم خدمات لعلاج المرضى، يستحقون كل التقدير والتحية كما عبر عنه لهم المغاربة في كثير من المناسبات.

وقد حيا الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان في رسالته، مهنيي الصحة الذين تحملوا مسؤولياتهم المهنية والاخلاقية للقيام بواجباتهم بكل شجاعة ومهنية في الوقوف إلى جانب المرضى لمواجهة هذا الوباء والتضحيات الجسام رغم شروط وظروف العمل الصعبة

هذا ونادى الإئتلاف، المسؤولين وعلى رأسهم رئيس الحكومة، من أجل مضاعفة أجور هذه الفئة ومكافاتهم، دون استثناء بداية من تاريخ الإعلان عن وجود حالة الوباء بالمغرب إلى حين علاج المرضى وشفائهم والتحاقهم بعائلاتهم.

كما اعتبر الائتلاف أن الطواقم الطبية ومكوناتها تستحق اكثر من هذه العناية، بل يعتبر أن لهم الأولوية في الدعم والعناية المعنوية والمادية من باب تقدير ادوارهم والرفع من معنوياتهم، تأكيدا للموقع الذي يفرض أن يحتله قطاع الصحة العمومية في السياسات العمومية والحكومية فيما بعد نهاية المأساة.

سياسي – المشوكر عزيز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*