فتح الله ولعلو في تأبين الراحل عبد الرحمن اليوسفي بحضور لشكر والمالكي

كان لوقع أزمة كورونا ظروف قاسية في عدم حضور العديد من القيادات السياسية المغربية في جنازة الراحل الزعيم عبد الرحمن اليوسفي .

في حين حضر جنازة الفقيد الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر ورئيس المجلس الوطني لحبيب المالكي…وبعض أعضاء المكتب السياسي.

وتغيب رفيق درب اليوسفي.. مبارك بودرقة الذي أجبرته الطوارئ الصحية البقاء بفرنسا… في حين كلف الوزير السابق الاتحادي فتح الله ولعلو بقراءة تأبين عن الراحل الزعيم السياسي عبد الرحمن اليوسفي…حيث حضر إلى مصحة والمقبرة بالدار البيضاء .

ولم يجد تأبين فتح الله ولعلو طريقه للنشر في جريدة الاتحاد الاشتراكي لعدد السبت..

وقال فتح الله ولعلو الوزير السابق والقيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،  في تصريح ل”الأيام24″، بأن “رحيل سي عبد الرحمان اليوسفي هو فقدان لرجل كان حاضرا لما يصبو لقرن من الزمان”.

وأضاف ولعلو، بأن اليوسفي، كان صورة مشرقة من تاريخ المغرب ورمزا استثنائيا منذ ميلاده ، مبرزا أن هذا الزعيم الوطني انخرط في الحركة الوطنية في الدار البيضاء وأصبح مؤطرا للطبقة العاملة وهو من الذين أسسوا في الدار البيضاء المشروع المدني والثقافي ولعب دوره كاملا في المغرب وفي باريس، لتأتي مرحلة المقاومة حيث كان الرئيس الأول للمجلس الوطني للمقاومة وسيلعب دورا أساسيا في تلك المرحلة، لأنه سيربط بين المقاومة المغربية والمقاومة في الجزائر حيث أخذ تواجده و نضالاته بعدا مغاربيا.

وأكد ولعلو في حديثه للموقع، بأن للزعيم اليوسفي، حضورا استثنائيا في النضال الديمقراطي من خلال تأسيس الاتحاد الوطني للقوات الشعبية رفقة المهدي بنبركة وعبد الرحيم بوعبيد والفقيه البصري، لا فتا إلا أن حضوره الاستثنائي سيظهر بالخصوص في النضال من أجل الديمقراطية وستظهر خصوصيته أكثر، في النضال من أجل حقوق الانسان وطنيا وعربيا.

وخلص المتحدث بالقول، بأن اليوسفي كان رجل المنعرج السياسي الأساسي في التطور الديمقراطي والاصلاحي ببلادنا عندما ترأس حكومة التناوب في عهد الملك الراحل الحسن الثاني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*