التجمع الوطني للأحرار بالرباط يعقد لقاءا تواصليا مع ممثلي ساكنة حسان للوقوف على أبرز الملفات العالقة

ترأس عبد الرحيم مساعف بنهمو، المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة الرباط، مساء أمس الأحد، بالمقر الإقليمي للحزب، لقاءا تواصليا مع ممثلي ساكنة مقاطعة حسان للوقوف على مجموعة من النقاط الرئيسية التي تؤرق بال ساكنة المنطقة.

اللقاء الذي عرف أيضا مشاركة بعض الوجوه النسائية للحزب، والتي سيكون لها دور فعال في الإستحقاقات المقبلة، يهدف بالأساس إلى وضع تصور مستقبلي لما بعد انتخابات 2021، حيث تمت مناقشة قضايا عديدة لازال ساكنة الحي يتساؤلون حول مصيرها بما أنها ظلت حبيسة الرفوف لسنوات خلت.

وفي هذا الصدد أكد المنسق الإقليمي، أن برنامج الحزب مستقبلا لن يكون على غرار سابقيه، بل سيوضع من طرف الساكنة المعنية، خاصة أن مجموعة من الأحزاب دأبت على وضع برامج ذهب معظمها في مهب الريح، إن لم يكن مصيرها القمامة بعد نهاية كل حملة انتخابية.

ومن جهة أخرى أكدت حوجي مينة وكيلة لائحة الحزب بمقاطعة حسان، أنه يجب التركيز والعمل بجدية على كل الملفات التي تعاني منها ساكنة المنطقة، سواء تلك التي لها علاقة بالشباب، أو تلك المتعلقة بكل ماهو تنموي، مع العمل على التقرب من المواطنين ومشاكلهم بشكل أكبر، ليس فقط في الحملات الإنتخابية، بل على طول السنة، وعلى طول الفترة التي يتحمل فيها المنتخب مهامه على رأس الجهة التي يدبرها.

تدخلات ممثلي الساكنة ذهبت في مجملها إلى ضرورة تقيد الأحزاب والوفاء ببرامجها المقدمة خلال حملاتها الإنتخابية، والتي يجد فيها المواطن الناخب مبتغاه، ما يدفعه للتصويت عليها، إلا أنه غالبا مايصطدم بواقع مرير، ألا وهو تنصل هذه الأحزاب ومنتخبيها من إلتزاماتهم التي قطعوا العهد من أجلها.

سياسي – المشوكر عزيز

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*