ماريا خيسوس مونتيرو: إسبانيا والمغرب يوليان “اهتماما كبيرا” للاجتماع رفيع المستوى المقبل

سياسي / ومع

أكدت ماريا خيسوس مونتيرو، الناطقة الرسمية باسم الحكومة الإسبانية، اليوم الثلاثاء، أن الحكومتين الإسبانية والمغربية توليان “اهتماما كبيرا” للاجتماع رفيع المستوى المقبل، المقرر عقده في 17 دجنبر بالرباط.

وقالت خيسوس مونتيرو في ندوة صحفية عقدتها في ختام أشغال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء إن “الاجتماع رفيع المستوى يحظى باهتمام كبير بالنسبة لحكومتي البلدين، بالنظر لأهمية القضايا والمواضيع التي ستتم مناقشتها، مثل دعم وتعزيز العلاقات الاقتصادية وحضور الشركات والمقاولات على جانبي الضفتين، وكذا الانتقال الإيكولوجي والتدبير المنظم للهجرة”.

وأضافت المسؤولة الإسبانية أن “الحكومتين حريصتان على هذا اللقاء”، من أجل بحث ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك، مشيرة إلى أن الاجتماع رفيع المستوى المقبل الذي يعد الأول من نوعه منذ خمس سنوات، يتم التحضير له “بعناية واهتمام كبيرين”.

وشددت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الإسبانية في هذا السياق على “العلاقات المتميزة والاتصال السلس” بين البلدين.

وأكدت على أن العلاقة مع المغرب “هي سلسلة”، كما أن “التواصل يتم بشكل يومي”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*