النائبة الأولى لـ”سانشيز” تؤكد أن إسبانيا والمغرب بلدان جاران “يتقاسمان العديد من المصالح المشتركة”

أكدت كارمن كالفو، النائبة الأولى لرئيس الحكومة الإسبانية، أن إسبانيا والمغرب “يتقاسمان العديد من المصالح المشتركة”.

وقالت كارمن كالفو، في تصريحات للصحافة إن “العلاقات التي تقيمها الحكومة مع المغرب هي علاقات متميزة وسلسة وثابتة ومستمرة في كل القضايا والمجالات التي للبلدين فيها العديد من المصالح المشتركة”.

وأوضحت نائبة رئيس الحكومة الإسبانية أن “البلدين الجارين يتقاسمان مصالح مشتركة على الصعيد الثنائي، ولكن أيضا في إطار الاتحاد الأوروبي”.

وبخصوص الاجتماع رفيع المستوى بين إسبانيا والمغرب، الذي تم تأجيله إلى فبراير المقبل بسبب الوضعية الوبائية، شددت السيدة كارمن كالفو على أهمية هذا الاجتماع للمضي قدما في تنمية وتطوير العلاقات الثنائية.

وقالت “هناك بكل صدق علاقات جيدة وممتازة مع المغرب وتواصل دائم ومستمر بين أعضاء حكومتي البلدين”.

وكان بلاغ مشترك قد أكد الخميس الماضي، أن الاجتماع رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا يعد لقاء بالغ الأهمية لتطوير علاقات الصداقة والتعاون العميقة والمكثفة القائمة بين الشريكين الاستراتيجيين المغرب وإسبانيا.

وأوضح البلاغ أن المغرب وإسبانيا لاحظا أن الوضع الوبائي الحالي يحول دون تنظيم الاجتماع رفيع المستوى في الموعد المحدد بكافة ضمانات السلامة الصحية الملائمة للوفدين.

ولهذه الغاية -يقول المصدر ذاته- اتفق البلدان على تأجيل عقد الاجتماع رفيع المستوى إلى غاية فبراير 2021 بالمغرب، من أجل تأمين فرص انعقاده بسلاسة مع اعتماد الصيغ المعتادة التي تؤطر اللقاءات من هذا الحجم.

سياسي / ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*