“سنة 2020″ : خسائر مهمة ونجاح نسبي في امتصاص “صدمة كوفيد 19”

رغم أن الأمر يتعلق بسنة صعبة وغير مسبوقة منذ عقود من حيث الخسائر الاقتصادية والكلفة الاجتماعية، إلا أن المغرب بكل مكوناته صمد أمام هذه العاصفة نسبيا واستطاع الخروج من الدائرة السوداء. الفضل في ذلك يعود، حسب الخبير الاقتصادي عبد الخالق التوهامي، إلى الخطوة الاستباقية لجلالة الملك محمد السادس، من خلال إحداث صندوق مكافحة (كوفيد 19) ومن بعد إحداث لجنة اليقظة الاقتصادية.

فسواء تعلق الأمر بتأهيل البنيات الصحية، أو دعم الأسر أو مواكبة المقاولات، والإجراءات الحكومية وتدخلات بنك المغرب، فضلا عن انخراط البنوك المغربية، فإن المغرب تمكن من امتصاص الصدمة نسبيا، عکس العديد من دول الجوار، التي تتخبط حاليا في أزمة كبيرة جراء الجائحة، يوضح أستاذ الاقتصاد بالمعهد العالي للإحصاء والاقتصاد الكمي بالرباط. وأضاف المتحدث ذاته بأن المبادرة الملكية بإحداث صندوق مكافحة كوفيد 19 لعبت دورا حاسما في التقليل من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للجائحة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*