العبدي: المنتوج الوطني المعروض في السوق الوطنية لا يتجاوز 10٪


الرباط. سياسي
كشف رشيد العبدي رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب أن المنتوج الوطني المعروض في السوق الوطنية لا يتجاوز، في أحسن الأحوال، نسبة 10% من حجم السوق.
واعتبر العبدي في معرض رده على جواب رئيس الحكومة، حول سياسة حماية المنتوج الوطني، في جلسة المساءلة الشهرية المخصصة للسياسات العمومية، عصره يومه الإثنين أن القيام بجولة خاطفة في الفضاءات الكبرى الموجودة في مختلف جهات المملكة، تكفي للوقوف عند الحقيقة المرة التي يعاني منها المنتوج المغربي.
​وخاطب رئيس نواب البام رئيس الحكومة بالقول إن « قطاع الصناعة التقليدية يعرف تراجعا خطيرا وتوقفا شبه تام لنشاطه، وأن العديد من الحرفيين والمهنيين منهم من يحتضر ومنهم من فضل ركوب أمواج البحر، معرضا حياته للخطر تاركا وراءه مأساة اجتماعية حقيقية.
وتساءل رئيس نواب البام عما قامت به الحكومة من مبادرات تشريعية أو القرارات التنظيمية من أجل إلزام وتوجيه، على الأقل، الإدارات والمؤسسات والمقاولات العمومية، لاستهلاك المنتوج المحلي أثناء القيام بتحضير وإنجاز صفقات التجهيز.
​واعتبر العبدي أن المغاربة والمؤسسات، في ظل ضعف حضور منتوج وطني منافس وقوي، يتوجهون رأسا لاستهلاك المنتوجات المستوردة، مضيفا أنه « حتى فضاء هذه القبة التي نناقش داخلها هذا الموضوع، جل تجهيزاتها مستوردة، كما ان هناك منتوجات تصنع محليا وتكون غير قابلة للتصدير بسبب احتوائها على مكونات غير مطابقة لمعايير التصدير (صناعة الفخار وعلى رأسها الطاجين مثلا…) على حد قول نفس المتحدث، الذي اعتبر أن العديد من المنتوجات الوطنية والحرف المهنية واليدوية التي كانت، بالأمس القريب، مصدر فخر لدى كافة المغاربة لم يعد لها اليوم تمركزا، للأسف الشديد، لا في السوق الوطنية ولا في الأسواق الدولية، والأمثلة هنا كثيرة، سأقتصر على ذكر بعضها، مثل الحصيرة المغربية مثلا والنقش المغربي الأصيل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*