المغرب يشجع تعزيز المناقشات مع البلدان الإفريقية خلال القمة العالمية حول النظم الغذائية

قال يوسف بلا السفير الممثل الدائم للمغرب لدى وكالات الأمم المتحدة التي يوجد مقرها بروما ، إن المغرب يشجع تعزيز المناقشات مع البلدان الأفريقية بهدف تقوية انخراطها في مسلسل التحضير لقمة الأمم المتحدة حول النظم الغذائية المقرر عقدها في عام 2021.

وفي مداخلة خلال الاجتماع الإخباري المخصص لقمة النظم الغذائية، والذي عقد اليوم الجمعة، بحضور أغنيس كاليباتا المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، أبرز بلا أن البلدان الإفريقية هي في طليعة الرهانات والتحديات التي يعتبر من المهم جدا رفعها، من حيث انعدام الأمن الغذائي والمساواة بين الجنسين والابتكار الذي يتكيف مع وسائلها وسياقاتها المحلية.

وأعرب بلا عن أمله في أن تفضي الجهود المبذولة إلى نتائج مقنعة وملموسة ، تمكن من تسريع بلوغ أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030 . و أعلن السفير أن المغرب قد اختار الاستثمار في مسار العمل 3.

بالنسبة للدبلوماسي المغربي فإن “هذا الاختيار له قيمة، لأنه منذ أمد طويل جعلت المملكة من الإيكولوجيا والحفاظ على البيئة أولويات وطنية، بالربط بين الزراعة وصمود السكان الأكثر هشاشة ، والانتقال الطاقي.

ولبلوغ هذه الغاية، شدد سفير المغرب على الاهتمام الخاص الذي ينبغي إيلاؤه للحفاظ على تنوع النظم الغذائية ، فضلا عن المعارف الموروثة والتي تكتسي أهمية قصوى بالنسبة للعديد من البلدان.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب عضو في اللجنة الاستشارية لهذه القمة ،مكلف بالإشراف على مسلسل التحضير وتقديم المشورة لأغنيس كاليباتا ، التي تتولى التأطير والإدارة الاستراتيجية للأنشطة المنظمة في القمة وتقدم التوجيه اللازم في هذا الشأن.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*