وهبي من السمارة يوجه نداءا” العودة إلى الوطن وأن الجميع مستعد لاستقبال العائدين”

شدد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي أن إسبانيا لا مسؤولية لها تاريخيا ولا جغرافيا على المغرب والذي يعتبر دولة ذات سيادية.

وقال وهبي خلال لقاء تواصلي مع أعضاء حزبه بمدينة السمارة، بأن صراع الصحراء المغربية دام خمسين سنة مخلفا خسائر جسيمة مقابل استفادة بعض الأطراف من هذا الصراع. ووجه وهبي من السمارة نداء العودة إلى الوطن وأن الجميع مستعد لاستقبال العائدين، متسائلا عن ماذا ربحنا من صراع دام 50 سنة.

و أوضح زعيم ثاني قوة سياسية بالمغرب أن السمارة تستحق الكثير فهي جزء من القلوب، وهي محتاجة إلى قرار اقتصادي وقرار سياسي، وهي المدينة التي منحت الكثير للوطن وتستحق الكثير، مشيرا في نفس السياق، إلى أن لغة الأراضي المسترجعة عفى عنها الزمن، فاليوم نتحدث عن وحدة وطنية بمواطنات ومواطنين لهم نفس الحقوق، وعليهم اختيار أفضل ممثليهم في البرلمان.

من جهتها قالت فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني للحزب خلال ذات اللقاء، طموحها السياسي يتمثل في حضور قوي للمرأة والشباب في الساحة السياسية، معتبرة أن طموحها تحقق وهي ترى عدد من النساء والشباب يبصمون بقوة في شتى المجالات.

وأشارت المنصوري إلى أن المرأة لها دور محوري وهام في المجتمع ومن الأساسي أن تتمتع بكامل حقوقها وتعيش بعيدا عن المشاكل التي تعاني منها النساء في الوقت الراهن.

في غضون ذلك، قام وفد يمثل قيادة حزب الأصالة والمعاصرة برئاسة عبد اللطيف وهبي ويضم المنصوري والحموتي وعبد النبي بيوي و سمير كودار – قام – بزيارة إلى جهة العيون الساقية الحمراء، حيث عقد الوفد لقاء تواصلي بالعيون، ثم لقاءا مماثلا بالسمارة إضافة إلى تدشين المقر الإقليمي للحزب بمدينة السمارة.

وخلال هذه الزيارة، أعلن حزب الأصالة والمعاصرة عن مرشحيه لخوض غمار الانتخابات التشريعية المقبلة، بدوائر جهة العيون الساقية الحمراء، ويتعلق الأمر بكل من سيدي محمد سالم الجماني بدائرة العيون، و عبد الله دبدا بدائرة بوجدور، إضافة إلى سيدي صالح الإدريسي بدائرة السمارة، وكذا عبد الله بيلات بدائرة طرفاية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*