العثماني خايف على راسو ويسارع الزمن لتفادي زلزال ملكي جديد

عبر رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، عن تخوفه من حدوث زلزال ملكي تنجم عنه الإطاحة بمجموعة من الوزراء وكبار المسؤولين والمنتخبين بالرباط جراء تعثر مشاريع تنموية، على غرار ما جرى في الحسيمة.

وحسب يومية “الصباح” في عددها الصادر يوم غد الجمعة ، أنه على ضوء تلك التطورات سارع العثماني إلى عقد اجتماع طارئ للمجلس الإداري لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق.

وأضافت نفس اليومية ، إن رئيس الحكومة دعا المسؤولين والشركاء إلى المساهمة الفعالة لإنجاح المشاريع وتقديم الدعم للوكالة وإمدادها بالاعتمادات المالية لإنجاز المشاريع في الآجال المحددة لها، مشددا على ضرورة إتمام كافة الأوراش المصادق عليها قبل نهاية العام الجاري.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*