حازب: يجب مراجعة السياسات العمومية الموجهة لفائدة الأسر المغربية

نظم فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب يوما دراسيا حول موضوع “رهانا المناصفة والسياسات العمومية للأسرة والطفولة”. وقد تمحور النقاش حول مشروعي القانونين المتعلقين بإحداث هيئة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز وإحداث المجلس الاستشاري للأسرة والطفولة.

وفي هذا السياق، قالت ميلودة حازب، رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إن النموذج الاجتماعي الحالي لم يعد قادرا على تقديم أجوبة وحلول ملموسة على العديد من التحديات الاجتماعية التي تواجهها الأغلبية الساحقة من الأسر المغربية، وبالتالي أضحى لزاما على الحكومة، في ظل هذا الوضع، مراجعة السياسات العمومية الموجهة لفائدة الأسر المغربية على نحو تعطى فيه الأسبقية لمعالجة معيقات التنمية البشرية.

وقد طرحت القيادية بحزب الجرار مجموعة من التساؤلات حول اختصاصات كل من هيئة المناصفة والمجلس الاستشاري للأسرة والطفولة، وذلك بهدف بلورة مضامين في شكل تعديلات واقتراحات على مشروعي القانونين إسهاما من في فريق الأصالة والمعاصرة في إخراج هذه المشاريع في صيغة من شأنها خدمة القضية النسائية والأسرة والطفولة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*