الداودي : الناشط الأمازيغي المقتول ضحية جهات تمول الإرهاب

أكد لحسن الداودي وزير التعليم العالي وتكوين الأطر، أنه ضد ان تقوم الحكومة بتعزية أشخاص، ردا على سؤال برلماني وجهه له حول عدم تعزية الحكومة لاهل الراحل في حين أنها قامت بذلك حين توفي الطالب الحسناوي المحسوب قيد حياته على التنظيم الطلابي التابع لحزب الوزير.

وقال الداودي ان المتوفي لم يكن طالبا، والمفروض ان يوجه السؤال لوزير الداخلية، من أجل كشف الحقيقة حول هذا الحادث الذي خلف ضجة كبيرة، وطرح أسئلة متكررة حول ظاهرة العنف التي تعرفها الجامعات المغربية. كما صرح بأن هناك جهات تستغل الجامعة المغربية من أجل خلق أجواء من العنف وان الراحل ضحية من ضحايا تلك الجهات التي تمول الإرهاب على حد قوله.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*