المانيا تطالب المغرب بتسريع اجراءات استقبال المرحلين من المهاجرين

طالبت المانيا دول شمال افريقيا تسريع الاجراءات التي تمكنها من ترحيل مهاجرين رفضت طلباتهم للجوء, بحسب ما افاد وزير الداخلية قبل زيارته المنطقة الاحد.

وقال توماس دي ميزيير الذي من المقرر ان يزور المغرب والجزائر وتونس, ان العديد من المتقدمين بطلبات اللجوء ليست لديهم وثائق السفر الكافية او ان اسماءهم ومعلوماتهم الشخصية الاخرى مزيفة ما يجعل من الاصعب اعادتهم الى بلادهم الاصلية.

وصرح لوكالة فرانس برس ان التقنيات الحديثة مثل اوراق الهوية البيومترية يمكن ان تساعد, مضيفا “يمكننا تقديم دعمنا” في هذا المجال.

واضاف ردا على اسئلة مكتوبة لوكالة فرانس برس قبل توجهه الى المغرب الاحد “هدفنا هو جعل الاجراءات اكثر فعالية وسرعة”.

وبعد ان استقبلت المانيا اكثر من مليون لاجئ العام الماضي, فانها تحاول خفض عدد القادمين, وتستعد لاصدار قانون يعلن ان المغرب والجزائر وتونس هي دول امنة.

وانتقدت جماعات حقوقية ذلك, واشارت الى التفرقة ضد المثليين والقيود على حرية التعبير والتجمع في الدول الثلاث.

الا ان الوزير الالماني رفض ذلك وقال انه رغم اعتبار تلك الدول بانها لا تمارس على مواطنيها الاضطهاد المنهجي, الا ان برلين ستواصل النظر في طلبات الحماية المنفصلة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*