الحركة الشعبية تصفع رئيس مجلس النواب وتقول انها لا تقبل بفتح مسألة تيفناغ والامازيغية

على إثر التصريحات التي أدلى بها  رشيد الطالبي العلمي، رئيس مجلس النواب، حول غياب الأمازيغية ضمن اللغات التي أعدت بها البوابة الإلكترونية والتي أرجعها إلى صعوبة الكتابة بتيفيناغ، اكد حزب الحركة الشعبية  بأن الكتابة بحرف تيفيناغ مسألة تم الحسم فيها منذ سنوات وبلادنا قطعت أشواطا مهمة في إطار إعداد الكتب المدرسية والبرامج التعليمية بهذا الحرف وما على المجلس إلا أن يطلب الخبرة اللازمة في هذا الشأن من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

وقال  حزب الحركة الشعبية في بلاغ توصلت به الوطن24، انه لا يقبل إعادة فتح مسألة تيفيناغ خصوصا وأنها ترجعنا سنوات إلى الوراء. أما فيما يخص الترجمة الفورية فإن ما صرح به السيد الطالبي العلمي هو خطير للغاية خصوصا عندما يتساءل عن أية أمازيعية يجب الترجمة إليها. وهنا فإن حزب الحركة ينبه إلى أن مسألة تعدد اللهجات الأمازيغية تم حسمها عبر تطوير واعتماد لغة معيار من طرف المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وهي اللغة التي يجب اعتمادها في القضايا الرسمية والتربوية.

وعلى كل حال فإنه لا يحق لأي كان أن يشكك في قدرتنا على اعتماد هذه اللغة التي نص عليها الدستور وفي الاختيارات التي اعتمدتها بلادنا في هذا الإطار.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Avatar
    ستوتي محمد يقول

    جميل و عربب هدا الوضع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*