الاتحاد الاشتراكي يخرج بموقفه من محاولة الإنقلابية في تركيا

جاء في بلاغ للمكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية متابعة الحزب، بقلق بالغ، للمحاولة الإنقلابية، في تركيا، وسجل في هذا الصدد رفضه المطلق، لكل عملية تستهدف المس بالديمقراطية، وبالاختيارات التي عبرت عنها فئة من الشعب التركي، عن طريق صناديق الإقتراع، معتبرا أن ساحة المعركة، ينبغي أن تكون سلمية ومدنية، عن طريق الآليات الديمقراطية، وليس بتدخل الجيش في الحياة السياسية.
وأكد دعمه لوحدة الأحزاب التركية، أغلبية ومعارضة، في مناهضة الإنقلاب والدعوة لحماية دولة المؤسسات، مما يبشر بنجاح الانتقال الديمقراطي في تركيا.
وجاء في البلاغ: “إن الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، الذي لا يمكنه إلا أن يظل وفيا لمبادئه وقناعاته، يعبر في هذا الصدد، عن شجبه لكل أعمال العنف، وكل ما يمس السلم و الاستقرار في هذا البلد”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*