المخابرات المغربية تتمكن من توقيف فرنسية ومغربي لعلاقتهم بداعش

ذكر بلاغ صادر عن وزارة الداخلية  ان المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قام بتاريخ 16/04/2015 بمدينة آسفي، بإيقاف المواطنة الفرنسية من أصل مغربي س.ح (S.H)، صحبة مواطن مغربي ي.ش (Y.C) مقيم سابق بإحدى البلدان الأوربية، كانا يعتزمان الالتحاق بصفوف تنظيم ما يسمى ب”الدولة الإسلامية” بالساحة السورية-العراقية.

و قد أكد البحث و التتبع أن المعنية بالأمر التي فرت من فرنسا لتستقر بمدينة آسفي، متشبعة بالفكر الجهادي أسوة بشريكها، حيث كانا يعتزمان القيام بعمل إرهابي سواء بالمغرب أو بالخارج، و ذلك بعد أن أعلنا ولائهما للخليفة المزعوم “أبو بكر البغدادي”.

و يأتي إيقاف هذه المواطنة الفرنسية و شريكها في إطار خطوة احترازية يمليها هاجس السلطات الأمنية المغربية للتصدي للخطر الإرهابي الذي يستهدف المملكة و مصالح شركائها.حسب بلاغ توصلت به الوطن24

و سيتم تقديم المشتبه فيهما إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*