الرميد يلتزم الصمت ويرفض التعليق على قرار الملك

سياسي.كوم

رفض وزير العدل والحريات الحديث إلى وسائل الإعلام، عن القرار الملكي بإعفاء عبد الاله بن كيران، مكتفيا بالصمت، وذلك على هامش مشاركته صبيحة يوم الخميس 16 مارس، في فعاليات “الأبواب المفتوحة” التي نظمتها محكمة الاستنئاف بالدار البيضاء.

الرميد لم يكمل أشغال الجلسة الافتتاحية، حيث غادر الدار البيضاء مسرعا إلى العاصمة الرباط، لحضور اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، الي أصدرت بعده بلاغ حول قرار الملك محمد السادس.

ويعد الرميد، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، من أبرز الوجوه المرشحة لشغل منصب رئيس الحكومة، لاسيما أنه كونه الشخصية المقربة من عبد الإله بنكيران

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*