الاستقلال يعود من جديد ويؤكد تمسكه بالمشاركة في الحكومة المقبلة

سياسي ــ هشام الفرجي

بعد عودة مشاورات تشكيل الحكومة من جديد إلى نقطة الصفر مع تعيين سعد الدين العثماني لهذه المهمة خلفا لزميله في حزب العدالة والتنمية عبد الاله بن كيران، عقب تعثرها لأزيد من 5 أشهر، عاد حزب الاستقلال ليعلن تأكيده على رغبته القوية في المشاركة في الحكومة المقبلة.

الاعلان جاء على لسان محمد السوسي، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، في تصريح صحافي عقب لقائه برئيس الحكومة المعين صبيحة يومه الثلاثاء 21 مارس بمقر حزب العدالة والتنمية، حيث جدد التأكيد على موقف الحزب من المشاركة في الأغلبية التي ستقود الحكومة المقبلة.

السوسي، الذي كان مرفوقا بوفد يضم حمدي ولد الرشيد وبوعمر تيغوان أكد أن هذا الموقف هو نفسه الذي عبر عنه حزب الميزان في أكتوبر الماضي، ولا يزال هو المعبر عنه حاليا، متمنيا التوفيق والنجاح لسعد الدين العثماني في تشكيل الحكومة.

وكان زعيم الاستقلاليين، حميد شباط قد قرر، خلال اجتماع للمجلس الوطني للحزب في 31 دجنبر 2016، تفويض مهمة تدبير مشاورات تشكيل الحكومة لكل من بوعمر تغوان ومحمد السوسي وحمدي ولد الرشيد، وذلك على إثر الجدل الذي صاحب تصريحاته حول الوحدة الترابية لموريتانيا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*