الرئيس الموريتاني يقرر عرض مشروع تعديل الدستور للاستفتاء لحل الازمة

أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز مساء الاربعاء انه سيحيل “في اسرع وقت” على الاستفتاء العام مشروع التعديل الدستوري الذي اقره مجلس النواب ورفضه مجلس الشيوخ.
وينص هذا المشروع لتعديل الدستور الساري منذ 1991، خصوصا على إلغاء مجلس الشيوخ لتحل محله مجالس جهوية، وإدخال تعديلات تتعلق بعلم البلاد ونشيدها الوطني.

واقر النواب في التاسع من آذار/مارس النص، لكن في مجلس الشيوخ صوت 33 من من أصل 56 عضوا ضد مشروع التعديل الذي قدمته الحكومة في 18 آذار/مارس.
وليتم تبنيه، يفترض ان يقر مجلسا البرلمان المشروع باغلبية الثلثين وان يعرض على مؤتمر برلماني. ويشكل التحالف الرئاسي اغلبية في البرلمان.
وقال الرئيس الموريتاني في مؤتمر صحافي مساء الاربعاء “لانه لا يمكن ان نبقى مكتوفي الأيدي ازاء هذا التصويت غير المتوقع (…) سيتم تفعيل المادة 38 من الدستور”.
واضاف ان هذه المادة من الدستور تؤكد ان “بوسع رئيس الجمهورية استفتاء الشعب الموريتاني دون المرور بالغرفتين حتى لا يبقى الشعب الموريتاني برمته رهينة لارادة 33 شيخا ضد 121 نائبا منتخبين بالاقتراع المباشر”.
وردا على سؤال عن موعد هذا الاستفتاء قال انه “من المستحيل” ان يحدده حاليا، لكنه اكد انه سينظم “في اسرع وقت ممكن”.

وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*