الحيطي مشات وخلات النفايات …”زبل الطاليان” يعود الى الرباط

سياسي : الرباط

بعدما خلقت جدلا واسعا العام الماضي، حينما استوردت جمعيات مهنيي الاسمنت شحنة “نفايات” من “بيسكار” من أجل استخدامها في انتاج الطاقة لأفرنة المعامل، يعود موضوع “زبل الطاليان” من جديد إلى الساحة، لكن هذه المرة من خلال مناقشته في ندوة دولية تحتضنها مدينة الرباط، يومي 12 و 13 أبريل الجاري تحت موضوع: “حكامة النفايات الحضرية : الرهانات المجالية و الاجتماعية”.

ويشارك في الندوة، التي تنظم من طرف الكلية المتعددة التخصصات بخريبكة وجمعية الأبحاث في الهجرة، البيئية و التنمية وبشراكة مع المعهد الجامعي للبحث العلمي (جامعة محمد الخامس، الرباط) وبرعاية من القطاع الوزاري المكلف بالبيئة و المكتب الشريف للفوسفاط، باحثين ونشطاء وسياسيين بكل من المغرب وفرنسا وإيطاليا للحديث وتسليط الضوء عن واقع إدارة النفايات الحضرية في مدن الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط وتقييم السياسات المتبعة في هذا المجال من خلال شهادات الفاعلين السياسيين المسؤولين عن إدارة وتسيير النفايات، والمسئولي عن المطارح وإتلاف النفايات، وشركات جمع النفايات، المقاولين الخواص المشرفين على تدويرالنفايات، وجامعي النفايات غير المهيكلين، والجمعيات، والتعاون الدولي.

ومن أبرز المتدخلين في الندوة النائب البرلماني عن الحزب الديمقراطي أليساندرو براتي رئيس لجنة التحقيق البرلمانية في الأنشطة غير المشروعة المرتبطة بمعالجة النفايات والذي عانت وتعاني منه إيطاليا منذ سنوات عديدة، فضلا عن وفد مهم متكون من مجموعة من النشطاءو الإعلاميين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*