الاتحاد الاشتراكي بكلميم يتبرأ من بلفقيه ومن معه ويحذر السلطات المحلية

سياسي: كلميم

قالت الكتابة الاقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بكلميم في بلاغ توصلت به “سياسي ” انها ثمن عاليا قرار الحزب المشاركة في الحكومة..القرار الوجيه وكل قرار تتخذه القيادة بالتلاؤم مع الخط العام لحزبنا ..”

وادانت الكتابة الاقليمية لكلميم “مجموعة من ردود الفعل الغير محسوبة العواقب ، والتي صدرت عن أشخاص محسوبين على الحزب وتبين بالملموس أنهم يسعون فقط إلى تحقيق مصالحهم الشخصية . وهم يقودون حاليا حملة واسعة النطاق للسيطرة على أجهزة الحزب على مستوى إقليم كلميم ، معتمدين في ذلك على مجموعة من الأشخاص لا حول لهم ولا قوة ولم ينخرطوا يوما في العمل الحزبي كما لم يسبق لهم أن قاموا بأي عمل سياسي يذكر . …”

واضاف البلاغ” حيث أن مثل هذه الممارسات تنافي كل القوانين والضوابط والأعراف والتقاليد النضالية لحزب القوات الشعبية ، وعلى رأسها الانضباط الحزبي الذي بدونه سيتحول الانتماء السياسي إلى ميوعة ، ونظرا لكون هؤلاء الأشخاص يتمادون في خروقاتهم وينتحل بعضهم صفة القيادة الإقليمية ..”

وحمل الحزب ” السلطة المحلية في شخص قائد قيادة لقصابي ثم السلطة الإقليمية في شخص والي الجهة عامل الإقليم في حالة سماحهم بتنظيم نشاط حزبي خارج الضوابط القانونية للحريات العامة مسؤولية خرق القانون في وقت قد بلغوا من طرف السيد الكاتب الأول لحزبنا العتيد بالأجهزة الحزبية المسموح لها بتنظيم مثل هذه الأنشطة .
إن الحزب يتبرأ من كل نشاط ينظم في الإقليم باسمه ، و يعتبره غير قانوني دون إشراف الكاتب الإقليمي الشرعي المنتخب في المؤتمر الإقليمي الأخير ، وهو المنتدب الوحيد من طرف القيادة في هذا الشأن والناطق الحالي باسم الحزب بالإقليم . …”

واكدت الكتابة الاقليمية ان” حزب مقدم على القيام إقليميا بمجموعة من الإجراءات المشروعة بهدف تجاوز الأزمة الذاتية ، ومواجهة الآثار السلبية المترتبة عن واقع الانتماء الحزبي الذي تحول في ظروف وملابسات معينة إلى ارتباط بالأشخاص بناء على وضعهم المادي وانتمائهم الأسري ونفوذهم في المنطقة . …”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*