قيادي اتحادي….يرد على “كتيبة بلفقيه” ….ويكشف حقائق صادمة عن الاتحاد الاشتراكي

سياسي.كوم : الرباط

يبد ان حزب الاتحاد الاشتراكي المقبل على محطة المؤتمر الوطني العاشر…ما زال يثير الجدل خصوصا بعد خروج بعض الاعضاء المكتب السياسي ” الانتهازيين ” والذين كشفوا اوراقهم المحروقة في محاولة قتل ما تبقى من حزب المهدي وعمر وبوعبيد. ..

وفي خضم الصراع الدائر عن خروج قيادات اخرى والتحاقها بكتيبة بلفقيه…قال عضو المكتب السياسي لحزب الوردة ل “سياسي.كوم ” ، انه لا يعتقد أن غالبية المكتب السياسي التحقوا بالمجموعة السابقة. ..مضيفا ….في “حياتي السياسية والنضالية لا يمكنني الخروج عن الشرعية الحزبية وان ما افرزه المؤتمر التاسع لحزب الاتحاد الاشتراكي يضع الجميع في المحاسبة في المؤسسات الحزبية. ..وانه لا يقبل ان ينقل الصراع الحزبي للخارج احتراما للمناضليين والمناضلات..

وقال ….انه لم يفهم هذا الخروج لبعض اعضاء المكتب السياسي خصوصا وان تمانية أعضاء من المكتب السياسي صادقوا وساهموا في اعداد والتحضير للمؤتمر. ….والذي توج بلقاء بوزنيقة من خلال اجتماع اعضاء مجلس اللجنة الادارية. ..

واستغرب القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي. .. من هذا الخروج قبل أسابيع من انعقاد المؤتمر العاشر التي تتمنى ان يكون ناجحا ويكون مساحة الحوار الديمقراطي وفتح الحوار بين جميع الاتحاديين من اجل مصلحة الوطن. .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*