بوتفليقة يحيى من قبره ليوجه رسالة للإعلام الجزائري …وهذا الأخير يقابل الرسالة ب”الطنز”‎

بوتفليقة

بهذا العنوان “بوتفليقة من السرداب يحذر الجزائريين ويدعوهم لـ”اليقظة” من الكائنات الفضائية التي تتربص بالبلاد” , قابلت جريدة “ألجيري تايمز” الجزائرية رسالة الرئيس الجزائري للمنابر الإعلامية المحلية .
وحسب الجريدة ذاتها , أنه في رسالة لبوتفليقة بمناسبة إحياء اليوم الوطني للصحافة المصادف لـ22 أكتوبر من كل سنة، قال بوتفليقة “نعيش جميعا معا مصاعب المرحلة في المجال المالي والاقتصادي، ولقد قررنا أساليب لمواجهتها والاستمرار في نهج البناء والتشييد مع القيام بالإصلاحات الضرورية، كما نعيش في محيط جهوي مثقل بالأزمات والنزاعات، البعض منها في جوارنا المباشر وهو أمر يتطلب منا الحذر واليقظة للحفاظ على أمن واستقرار وسلامة بلادنا”، مشيرا إلى أن هذه التحديات “هي تحديات الشعب والوطن، لا تمييز في مواجهاتها بين مختلف التوجهات السياسية أو بين مختلف الشرائح الاجتماعية، فنجاح الوطن في المجال الاقتصادي هو نجاح جميع أبنائه، كما أن إبقاء الوطن في أمن وسلام هو مكسب لجميع المواطنين”.
وتابعت الجريدة ذاتها ,أن الرئيس “الميت” دعى في رسالته الإعلام الجزائري إلى “أن يكون في خدمة المصالح العليا لبلادنا بالمساهمة في شرح الحقائق وكذلك في الانتقاد الواقعي لنقائص البلاد إلى جانب ترقية صورة الجزائر لدى باقي بلدان وشعوب المعمورة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*