“العثماني في ورطة”…الحكومة ترفع الراية البيضاء أمام لوبي المحروقات

في الوقت الذي اقتربت فيه أسعار المحروقات من تسجيل مستويات قياسيةـ بمحطات الوقود، فتح الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة بابا جديدا لتخفيف حدة الانتقادات التي تلاحقه منذ أشهر، والتي وصلت ذروتها بعد تصريحه الذي أعلن فيه أن شركات المحروقات “لا يمكنها البيع بالخسارة”.

وحسب يومية المساء في عددها الصادر يوم غد ,فإن لحسن الداودي، وعوض الكشف عن تدابير أو إجراءات حكومية من أجل فرملة حالة السعار التي طالت أسعار البنزين والكازوال منذ أشهر، فضل أن يقحم أطرافا أخرى من أجل تبرئة ذمته من هذه الفضيحة التي تحمل بصمات الحكومة، بعد أن تم الركوب على قانون تحرير الأسعار من طرف حيتان المحروقات لفرض زيادات متتالية تعاكس سعر البرميل في السوق العالمية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*