عصيد ل”سياسي.كوم” : “ما قاله الوزير الإتحادي خرق للدستور ويلا ماكانش قاري التاريخ ديال السنة الأمازيغية راه موجود الكتوبة”

هاجم الناشط الأمازيغي أحمد عصيد , الوزير الإتحادي محمد بن عبد القادر على خلفية موضوع إقرار السنة الأمازيغية, وإقرارها عيدا وطنيا و عطلة رسمية مؤدى عنها .

وقال عصيد في إتصال ب”سياسي.كوم” , أن تصريحات الوزير الإتحادي غير مسؤولة وخرق واضح في دستور البلاد .

وأضاف الناشط الأمازيغي , أن تاريخ البلاد تقر بالسنة الأمازيغية , ويلزم الحكومة النظر في الموضوع وفي تصريحات الوزير الإتحادي .

وتابع عصيد , أن بن عبد القادر ورفاقه لا يعلمون كل شيء على السنة الميلادية ومع ذلك يحتفلون بها ألا السنة الأمازيغية التي تعتبر إرثا ثقافيا للمغاربة يتصرفون مع هكذا , إذا كان وزير الوظيفة العمومية تنقصه المصادر العملية في الموضوع فإنها موجودة وللعامة

ويشار أن بنعبد القادر قال إن مشروع القانون التنظيميأ المعروض على أنظار البرلمان كفيل بتحديد كيفيات إدماج الامازيغية في التعليم، والحياة العامة، منبها إلى ضرورة التدقيق في هذا الموضوع، إذ بدل الحديث عن السنة الأمازيغية ينبغي الحديث عن التقويم الأمازيغي، وهو تقويم يأخذ به المغاربة كافة، خصوصا المناطق الفلاحية، وهو مرتبط بالطبيعة، والموسم الفلاحي , وهو ما أثار غضب النشطاء الأمازيغ اعتبرتوه تعطيلا من الحكومة للقانون التنظيمي، الخاص بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*