الداخلة: أزيد من ألف مشارك من مائة دولة يشاركون في منتدى كرانس مونتانا واعجاب قوي سياسية الملك محمد السادس الأفريقية

سياسي : الداخلة

اشاد المشاركون في منتدى كرانس مونتانا بحكمة الملك محمد السادس اتجاه أفريقيا بنهجه سياسة حكيمة جمعت بين ماهو اجتماعي واقتصادي وتنموي..

و یعود منتدى كرانس مونتانا للسنة الرابعة على التوالي إلى مدینة الداخلة، من 15 إلى 20 مارس 2018 ، لتنظیم دورتھ السنویة حول أفریقیا والتعاون بین بلدان الجنوب.
ً استثنائیا للنقاش حول أفریقیا والتعاون جنوب جنوب، سیستضیف مرة ھذا الحدث العالمي، الذي أضحى موعدا سنویا أخرى ھذه السنة أكثر من ألف مشارك من 113 دولة من أفریقیا، أوروبا، أمریكا اللاتینیة ومنطقة البحر الكاریبي، آسیا وأوقیانوسیا….

كما سیعرف مشاركة سیاسیة بارزة، بالإضافة إلى ممثلین من المنظمات الدولیة والإقلیمیة، وأعضاء البرلمانات الوطنیة والدولیة والبنوك والمؤسسات المالیة ومنظمات المقاولات والمھنیین وصانعي القرار في عالم الأعمال.

وفي ھذا الإطار، فإن نسخة 2018 من منتدى كرانس مونتانا تؤكد إشعاع مدینة الداخلة كمختبر لأفریقیا الغد، وكمنبر للتبادل، تأكیدا للدور المھیكل للمغرب، في تعزیز التضامن والتنمیة الاقتصادیة والاجتماعیة والبیئیة للقارة الأفریقیة.
ویساھم منتدى كرانس مونتانا بشكل واضح في إشعاع مدینة الداخلة ومجموع المنطقة، والتي أصبحت في حد ذاتھا ..

نموذجا للرؤیة والعمل المھیكل لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بالأقالیم الجنوبیة للمملكة، تكریسا لسیاسات طموحة وإرادیة حرص المغرب على الانخراط فیھا ستمكن من تسریع وتیرة التنمیة الاقتصادیة والاجتماعیة والبیئیة في مجموع المنطقة، بشكل غیر مسبوق.
وقد حدد منتدى كرانس مونتانا في دورتھ الرابعة كموضوع مركزي لأشغالھ لھذه السنة “إفریقیا والتعاون جنوب جنوب،
تحسین الحكامة والظروف المعیشیة للسكان، الدور المحوري للمغرب على الصعیدین الإقلیمي والدولي”..

ویتضمن برنامج المنتدى، بحث عدد من المحاور الرئیسیة من بینھا على الخصوص:
• مؤتمر حول التدبیر الحضري الشامل، التحدي الجدید لأفریقیا، الذي سیجمع المدن الأفریقیة الرئیسیة بحضور
رؤساء بلدیات من مدن مختلفة في أفریقیا وأوروبا؛
• لقاء رفیع المستوى بشأن اقتصادیات المحیطات وقطاع مصاید الأسماك، وھو قطاع استراتیجي لأفریقیا، مع التركیز على مبادرة الحزام الأزرق؛
• مؤتمر حول طریق الحریر في إفریقیا والشراكات الأفرو آسیویة؛
• جلسة عامة حول تمكین المرأة في السیاسة والقطاع الاقتصادي؛
• جلسة حول الأمن الغذائي للجمیع في إطار الزراعة المستدامة في أفریقیا ومرونتھا مع تقدیم مثال المبادرة
المغربیة من أجل تكییف الزراعة الأفریقیة مع التغیرات المناخیة (AAA(؛
• جلسة حول الھجرة ووتدبیر تدفق المھاجرین: أولویة البرنامج الأفریقي والعالمي.
كما ستعرف ھذه الدورة أیضا مناقشة قضایا النساء والشباب، في إطار جلسات اسثتنائیة لمنتدى النساء الافریقیات، ورواد المستقبل الجدد الذي یحتفي ھذه السنة أیضا بالفاعلین الرئیسیین في النھضة الإفریقیة.
وللإشارة فسیتم تنظیم الطبعة الرابعة من ھذا المنتدى على جزأین، إذ سیقام الجزء الأول من البرنامج بقصر المؤتمرات في الداخلة، من 16 إلى 17 مارس 2018 ،قبل مواصلة النقاش إلى غایة 20 مارس على متن السفینة السیاحیة “GNV ” التي ستنطلق من الداخلة نحو الدار البیضاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*