الملك يترأس بقصر مرشان بطنجة، حفل استقبال….وها شكون استقبل

ترأس الملك محمد السادس،، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، اليوم الاثنين بقصر مرشان بطنجة، حفل استقبال بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين.

وفي مستهل هذا الحفل، جرت تحية العلم على نغمات النشيد الوطني، بينما كانت المدفعية تطلق 21 طلقة.

إثر ذلك، تقدم للسلام على جلالة الملك وتهنئته بهذه المناسبة السعيدة عدد من الشخصيات المغربية والأجنبية.

وهكذا، تقدم للسلام على جلالته رئيس الحكومة، ورئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس المستشارين، والرئيس الأول لمحكمة النقض، والوكيل العام للملك لدى هذه المحكمة، ورئيس المحكمة الدستورية، ورئيس المجلس الأعلى للحسابات، ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والكاتب العام للمجلس العلمي الأعلى، ورئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

كما تقدم للسلام على جلالة الملك وسيط المملكة، ورئيسة الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، ورئيس مجلس المنافسة، ورئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، ووالي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة، ورئيس مجلس جهة طنجة -تطوان -الحسيمة.

إثر ذلك، تقدم للسلام على جلالة الملك الجنرال دوكور دارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، والجنرال دو ديفيزيون قائد الدرك الملكي، والجنرال دو ديفيزيون مفتش القوات الملكية الجوية، والجنرال دو بريكاد مفتش البحرية الملكية، والجنرال دو بريكاد مفتش القوات المساعدة (المنطقة الجنوبية)، والجنرال دوبريكاد مفتش القوات المساعدة (المنطقة الشمالية)، والجنرال دوبريكاد رئيس المكتب الثالث، والمدير العام للأمن الوطني والمدير العام لإدارة مراقبة التراب الوطني، والمدير العام للدراسات والمستندات.

كما تقدم للسلام على جلالته عميد السلك الدبلوماسي الإفريقي، سفير جمهورية إفريقيا الوسطى، ونائب عميد السلك الدبلوماسي العربي، سفير مملكة البحرين، وعميد السلك الدبلوماسي الأوروبي، سفير أوكرانيا، وعميد السلك الدبلوماسي الآسيوي، سفير جمهورية أذربيجان، وعميد السلك الدبلوماسي الأمريكي، سفير جمهورية الشيلي.

وتقدم للسلام على جلالة الملك أيضا، رؤساء الكنائس والبيع، وهم كبير قساوسة طنجة، ورئيسة الكنيسة الأنغليكانية بالمغرب، ورئيس الكنيسة الأرثوذوكسية الروسية، والحاخام الأكبر للدار البيضاء.

إثر ذلك، تقدم للسلام على صاحب الجلالة السادة جياني إينفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وخوسي لويس رودريغيث ثاباتيرو رئيس الحكومة الإسبانية سابقا، وميغيل أنخيل موراتينوس وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإسباني سابقا، وأكينوومي أدسينا رئيس البنك الإفريقي للتنمية، وجاك ديوف دبلوماسي ومدير عام سابق لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو)، وعدنان أمين (من جنسية كينية) المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وكذا السيدة عائشة الخطابي كريمة المرحوم محمد بنعبد الكريم الخطابي.

ويشكل تخليد الشعب المغربي في هذا اليوم، للذكرى الـتاسعة عشرة لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين، مناسبة لكافة مكونات الأمة لتجديد ولائهم وإخلاصهم، وتشبثهم القوي بأهداب العرش العلوي المجيد.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*