فيسبوك تقول إنها اكتشفت تدخلا جديدا قبل انتخابات الكونجرس الأمريكي 2018

– قالت شركة فيسبوك إنها اكتشفت حملة منسقة جديدة للتأثير السياسي وتضليل مستخدميها وزرع الشقاق بين الناخبين قبل انتخابات الكونجرس الأمريكي المقررة في نوفمبر تشرين الثاني القادم.

وأضافت الشركة يوم الثلاثاء أنها حذفت 32 صفحة وحسابا من موقعي فيسبوك وإنستجرام، في إطار مسعى لمحاربة التدخل الخارجي في الانتخابات الأمريكية.

وامتنعت الشركة عن تحديد مصدر تلك الحملة، لكن أعضاء الكونجرس الذين أطلعتهم فيسبوك على الأمر قالوا إن أسلوبها يشير إلى دور روسي.

وقال السناتور مارك وارنر كبير الديمقراطيين في لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ للصحفيين في مبنى الكونجرس ”يمكنني القول أنني أعتقد وبدرجة عالية من الثقة.. أعتقد أن هذا أمر مرتبط بالروس“.

وأبلغ مسؤولان بالمخابرات الأمريكية رويترز أنه لا توجد أدلة كافية لاستنتاج أن روسيا تقف وراء حملة الفيسبوك، لكن أحدهما أشار إلى أن ”أوجه الشبه والأهداف والمنهجية المرتبطة بالحملة الروسية في عام 2016 مدهشة للغاية“.

رويترز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*