“كورونا” تشل محكمة النقض وتتسبب في تراكم آلاف الملفات القضائية في المحاكم المغربية

تسبب “كورونا” وفرض حالة الطوارئ الصحية في تراکم آلاف الملفات وتأخر موعد البت فيها، حيث وجهت هيئات للدفاع رسائل إلی محكمة النقض تشير إلى أن ملفات جنائية تجاوز التأخر فيها سنة ونصف، وأخرى تجاوزت فترة ثلاث سنوات على إحالتها على محكمة النقض.

وحسب ما أوردته يومية المساء، فقد اوعز مصدر قضائي أسباب تراکم الملفات بشكل غير مسبوق إلى التوقف الاضطراري، الذي لم تعرف المحاكم وباقي القطاعات مثيلا له، مما كان له تأثير على تراكم وتأخر القضايا بالمحاكم، مرجعا الأمر إلى ظروف قاهرة خارجة عن إرادة الجميع.

ورغم استعمال تقنية المحاكمة عن بعد، تبين أن محاكم معينة مثل محكمة النقض لم تبت لمدة طويلة في ملفات مستأنفة عن الجنايات والجمع. أما ملفات المدني والشرعي والعقاري والتجاري، فقد تجاوزت مدة النظر فيها أكثر من 3 سنوات ولم يتم تعيين أي جلسات من أجل البت فيها.

سياسي – متابعة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*