توقيع سبع اتفاقيات شراكة بين الأكاديميات و مؤسسات جامعية ومجالس منتخبة ومعاهد دولية متخصصة في تعلم اللغات الأجنبية

 

سياسي:متابعة.

في إطار انفتاحها على كل المتدخلين والمؤسسات بالجهة و تكريسا لتميزها في مجال الشراكات والتعبئة حول المدرسة، ترأس سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة ،حفل توقيع سبع اتفاقيات شراكة بين الأكاديمية و مؤسسات جامعية ومجالس منتخبة ومعاهد دولية متخصصة في تعلم اللغات الأجنبية.

وتتعلق اتفاقيتي الشراكة الأولى والثانية التي تم إبرامها مع جامعة محمد الخامس بالرباط وجامعة بن طفيل بالقنيطرة بتبادل الخبرات، و تنفيذ برامج التكوين المستمر، والإعلام والتوجيه للمدرسيين فضلا عن التنظيم المشترك للأنشطة والتظاهرات الثقافية والرياضية والعلمية، ودعم البحث العلمي في المجال التربوي.وترتبط اتفاقية الشراكة الثالثة التي تم توقيعها من طرف  مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة و رئيس الجامعة الدولية ، بتنظيم أيام التوجيه والإعلام لفائدة تلميذات وتلاميذ البكالوريا، وتنظيم الأيام المفتوحة، و تنظيم الأنشطة الثقافية والرياضية، وتنظيم لقاءات موضوعاتية لفائدة مديري المؤسسات الثانوية، و تشجيع التميز خاصة لفائدة تلاميذ الوسط القروي والمناطق الهشة،وكذا تقوية قدرات الموارد البشرية والإدارية ورؤساء المجالات والمشاريع المتعلقة بتنزيل القانون الإطار 51-17 في مجال “التدبير بالمشروع”.
التعاون في المجال اللغوي والتربوي كان حاضرا ضمن اتفاقيات الشراكة الموقعة بمقر الولاية صباح اليوم 2 مارس 2021، حيث تم توقيع اتفاقية إطار للتعاون من طرف السيدين مدير أكاديمية التعليم بجهة الرباط سلا القنيطرة ومديرا كل من المعهد الثقافي الفرنسي بالرباط ونظيره بمدينة القنيطرة، وتهدف هذه الاتفاقية إلى الارتقاء بتدريس اللغة الفرنسيةوالتدريس بها، ودعم وتنظيم برامج التكوين لفائدة أساتذة اللغة الفرنسية وأساتذة المواد العلمية، وتنظيم البرنامج القرائي “جائزة أدب الشباب”.
وضمن نفس اللقاء، تم الاتفاق على مذكرة تفاهم بين الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة والمجلس البريطاني بالمغرب تروم الارتقاء بتدريس اللغة الانجليزية والتدريس بها،وكذا تطوير برامج التكوين لفائدة مدرسي اللغة الانجليزيةومدرسي المواد العلمية باللغة الإنجليزية، وبرنامج الربط بين الفصول الدراسية، والتكوين حول المهارات الحياتية، ثم دعم الموارد الرقمية في تعليم وتعلم اللغة الإنجليزية.

اتفاقية الشراكة السادسة تتعلق بروتوكول تعاون بين الاكاديمية ومكتب السفارة الإسبانية بالمغرب، هم المجالات اللغوية والتربوية والتكنولوجية، من خلال الارتقاء بتدريس اللغة الاسبانية، و تكوين الأساتذة والاطر الإدارية في اللغة الإسبانية، وكذا دعم مراكز التفتح الفني والأدبي، ثم المساهمة في إنتاج الموارد الرقمية.أما اتفاقية الشراكة السابعة فقد تم إبرامها بين الاكاديمية و غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة، تهدف أساسا إلى الرفع من جودة الخدمات المقدمة لفائدة اليافعين والشباب المستفيدين من مراكز الفرصة الثانية (الجيل الجديد)، وخصوصا في مجالات التأهيل المهني والاستئناس الحرفي والتوجيه والمواكبة من أجل تيسير اندماجهم السيوسيو مهني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*