فلسطين التي بخاطري

 

بنيونس بحكاني

إلى جبريل الرجوب، إسماعيل فرج أبوجهاد، زيد تيم، فائز أبو العرضات، رغد مكركر، سمير الهنشل، نبيل أبو زنيد، زنيد أبو زنيد، عارف أبو يزن، صالح رأفت، تيسير خالد، بلال القاسم،كمال الحسيني، ضياء حوشيه، ومن خلالكم الى كل أصدقائي في فلسطين وكل الفلسطنيين في الشتات

أجدد لكم محبتي الخالصة واشد على اياديكم وأقول أنني معكم دائما.

قللي ينبض بالقضية ويهفو منذ أزيد من أزيد من 60 عاما عمري الحالي لأن تكون فلسطين أرض الحب والكرامة والسلام الدائم ، أنا مع فلسطين وأحب فلسطين منذ أن وعييت على الوجود والمغرب والمغاربة متضامنون محبون لأشقائهم في الأرض المغتصبة، ويتطلعون الى مستقبل افضل ومصير عادل.
مايحدث اليوم في العالم لا ينقص ايماني بالقضية ، ولا يزحزح قناعاتي الراسخة بها وباناسهاأبدا ،انتم أصحاب حق انتم من صرختم في وجه الظلم والعدوان، ومعكم صرخت ونددت بكل فعل شنيع عبر تاريخ طويل مجيد لن يستطيع مخلوق أو قوة أن تلغيه يوما .
انتم رافعو الهمة بمقاومتكم التاريخية العظيمة لن يمحوه التاريخ بجرة قلم ،ففلسطين هي فلسطين رضعناها من ثدي الأخوة والعروبة والإسلام . منطق الدول الكبرى والمصالح لا يعنيني ،أنا الذي تقاسمت معكم معاناة الاحتلال الغاشم ،وشهدت وعشت عن قرب ماتكابدونه من محن لأجل عدالة قضيتكم.
انا فلسطيني الهوى ونحن المغاربة تشبعنا دوما بروح القضية وقاسمناكم عذاباتكم وتألمنا لألمكم ..ما يحصل الآن من تطبيع أوتفاهم أو تقارب أو ربط علاقات فرضتها ظروف الصحراء المغربية لايغير إطلاقا من مساندتي ووقوفي ضد الاستيطان ودفاعي في المحافل التي اتواجد بها عن القضية المشروعة ضد الصهيونية والكيان الصهيوني.
كيف لي أن أصمت و لا أدلي برأيي وانا الذي دافعت سنوات من عمري عن القضية في الثانوي والجامعة والمحافل الدولية وعواصم أوروبا ونددت بالاستيطان في الاتحاد الاوروبي وأمام القنصلية الأمريكية بأمستردام وانتجت وأخرجت فيلما (عائد إلى رام الله) و تم التصوير بالقدس ورام الله والخليل وبيت لحم ،عن معاناة المهاجرين الفلسطينيين في الشتات ،كيف لي أن أصمت وانا الذي تربطني علاقات على أعلى المستويات في السلطة الفلسطينية ولدي أصدقاء في الفصائل منذ زمن طويل ،ولم أصمت كذلك لما خطب جورج حبش في مخيمات مرتزقة البوليزاريو ونددت بشدة ذلك الحدث العدائي لوحدتنا الترابية وصحرائنا المغربية.لا تنسو بيت مال القدس الذي زرته وعاينت انشغالاته وباب المغاربة الشاهد عن أصور الروابط والعلاقات.
هي ظروف جيوسياسية يقتضيها واقع الحال هذا الاعتراف الامريكي والتفاهم الاسرائيلي المغربي، هي أحوال جديدة في نظري لن تغير من مواقف بلدي في الدفاع عن القدس الشريف وإيقاف المستوطنات ومقررات الامم المتحدة في تطبيق قرار 424 والعودة إلى حدود 1967 هي قضية وطنية لا تقل قدسية ولا اهمية عن قضيتنا الوطنية الصحراء المغربية،وإن الواقعية السياسية العالمية تخضع أحيانا لتغيرات تخدم مصلح الدول ومن هذا الباب لإن المغرب والمغاربة لم يتنازلوا عن ثوابتهم ومبادئهم اتجاه القضية الفلسطينية بل وافق المغرب على ترسيم العلاقات مقابل جملة من الامتيازات التي تخص الصحراء المغربية .
أقر كمغربي كانت لنا علاقات عبر تاريخ خاص مع اليهود فهم جاورونا منذ القديم وكانت علاقات طيبة فيها احترام وسلام ،كنا دوما مع الانسان وضد المستعمر والصهيونية التي تستبد وتريد التحكم في العالم.ماحصل من انفتاح في علاقات المغرب وإسرائيل طفرة فرضتها سياسات لا نتحكم فيها ،نحن الذين تشبعت دمائنا بعشق فلسطين.
نحن اصدقاء وأحباب لفلسطين لهذه الأرض الحبيبة فلسطين متشبثون بروح القضية قضية كافة العرب والمسلمين ونثمن جهودكم الغالية وسنتطلع دائما إلى آفاق أرحب من اجل الكرامة والعدالة لسنا مطبعين ولم نكن يوما لسياسات الاعتداء والسلب والنهب وهو مبدأ الأحرار في كل زمان ومكان والأيام والزمن كفيل بأن يظهر نوايانا ومكانتكم الرفيعة في قلوبنا ووجداننا.
وأعرف جيدا نوع ومستوى الاتفاقيات المبرمة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل وهي صادرة عن اتفاق أوسلو واجتماع مدريد وهي تختلف لا محالة عن اتفاقيات الإمارات والبحرين والسودان لكونها ليست بدول الجوار، أعرف جيدا مدى الضغوطات الدولية التي تمارس على السلطة وأخرها عدم صرف الرواتب نظرا لعدم السيولة المالية من تلأبيب( الاتفاق)
لا أريد ان تحزنوا أو يساء فهم ماجرى وأن تشعروا بالغبن وخيبة الأمل منا ،فمثل خرجات حنان عشراوي لا تفيد في شئ بل ،اكيد انها تفرق أكثر مما توحد ،أنتم عزيزين غاليين نشهد بأنكم بذلتم مافي وسعكم وأكثر لأجل السلام ولأجل نصرة الحق. أجدد محبتي للشعب الفلسطيني وأترك الباقي للزمن المقبل واسأل الله أن يلهمنا المزيد من الصبر والحكمة لتدبير مرحلة جديدة لعلها ستكون حاسمة في القضية الفلسطينية التي لن تموت ولن يجادل فيها أي إنسان حر مؤمن بمبادىء الحرية والعدل والديمقراطية.
فلسطين تعيش دوما في العقل والقلب ودمتم رائعون ملهمون أيها الفلسطينيون الأبرار بنضالاتكم وتاريخكم وحكمتكم وحسن تقديركم لكل مستجد.
دمتم عاليي الهمة شامخين بتاريخكم المجيد
نصركم الله
مع محبتي
دمتم بخير وعزة
اخوكم بنيونس بحكاني

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*