“باقا ماسالاتش الحفلة بين تيار الإستوزار وشيعة بنكيران”…ماء العينين : الحكومة لاتمثل الإرداة الشعبية وهذا ما وقع داخل لجنة الإستوزار

واصلت القيادية بحزب العدالة والتنمية ,آمنة ماء العينين , مهاجمتها للأمين العام للحزب ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني .
ونشرت ماء العينين تدوينة عبر حسابها في الفيسبوك تقول من خلالها :”توضيح لابد منه
كتب بعضهم أمورا عديدة تخص التداول في المؤتمر وكنت قد امتنعت عن ذلك الى أن كتبت أمور تحتاج الى توضيح.
حينما تناول د.سعد الدين الكلمة ليقول ما يشاء لم يقاطعه أحد،لكنه حينما أمر بعرض ورقة تم اعدادها سابقا للعرض وتتضمن لائحة المقترحين للاستوزار كما صوتت عليهم لجنة الاستوزار،تدخلت لاستنكار الأمر ولازلت أستنكره لاعتبارات متعددة أهمها:
1) كنت كما غيري عضوا في لجنة الاستوزار التي صوت عليها المجلس الوطني وبعد ان انهينا بداخلها التداول والتصويت طلبنا عرض النتائج علينا كما جرت العادة داخل الهيئات وفق المساطر.
رفض الدكتور سعد الدين اعلان النتائج رفضا قاطعا وكنت ضمن 3 أعضاء رفضوا الأمر واعتبروه غريبا عن ممارستنا المؤسساتية والتنظيمية.
خضعنا لاختيار الأغلبية وانسحبنا دون الاطلاع على نتائج تصويتنا.”

وطالبت عضو المجلس الوطني للحزب ,:”

طالبنا بعقد مجلس وطني لتوضيح الأمور وتصفية الأجواء مباشرة بعد تشكيل الحكومة وبدأنا في جمع توقيعات ثلث الأعضاء فهوجمنا ونعتنا حينها بالأقلية.
انعقد مجلسان وطنيان دون الخوض في تفاصيل تشكيل الحكومة كما طالب بذلك الكثيرون.
فجأة يختار الدكتور سعد الدين وحده الاعلان عن اللائحة خارج السياق داخل المؤتمر فيما اعتبره خرقا مسطريا كان يجب وقفه لذلك تدخلت للمطالبة بذلك خاصة وأن لا أحد اتهم رئيس الحكومة بخرق ترتيب اللائحة(ولا مداخلة واحدة تطرقت للأمر أو شككت فيه).

لن أعلق على الانفعال الذي طبع رد فعل الدكتور سعد الدين وما تفوه به لأنه مغالطة صريحة بدون دليل وهو ما أكده الجميع.

غير أن قناعتي في الموضوع ستظل ثابتة: قلت وأقول وسأظل أقول أن الحكومة الحالية لا تعبر عن الارادة الشعبية بسبب الظروف التي طبعت تشكيلها وهو ما آمنت منذ البداية أنه لا يمس في شيء شخص رئيس الحكومة أو غيره لأنه توصيف سياسي للواقع.
لم يسجل علي يوما استعمالي لوصف “حكومة الاهانة” وهذا تحدي أرفعه لاثبات عكسه حتى نعلم ما نقول علما أني لم أتنكر يوما في حياتي لقول أو موقف صدر عني عن قناعة .”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Avatar
    Mounia يقول

    الاستنتاج
    انا لا انتمي الى اي حزب ولكني اتابع ما يجري
    السيدة ماء العينين تحاول جاهدة الحصول على حقسبة وزارية وهو الشيء الذي تسعى وراءه منذ البداية وعليها ان تستحي وهي التي تجمع بين عدة تعويضاا ودفعت ولا زالت تدفع بزوجها
    باز
    احشمي على عراضك شوية وسكتي وضربي الطم راك غي تجيبي الضو عليك مما سيدفع العديد عبى مساءلتك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*