العباسي: تحديات الشباب المغربي كالبطالة والفقر والتعليم و الجريمة والتطرف، لا تنسيها دمقرطة البلاد والتوزيع العادل للثروة

قال عمر عباسي الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية أن اطروحة المؤتمر الوطني الثاني عشر للمنظمة كانت فيه مطالب الاصلاح الدستوري حاضرة بقوة،ارتكازا الى المرجعية الفكرية الوطنية،وفي مقدمتها تراث وكتابات وفكر الزعيم علال الفاسي.
وأضاف العباسي في كلمته في ندوة نظمتها الشبيبة ليلة الاربعاء بالرباط، أن الشبيبة الاستقلالية تؤمن أن المعركة الدستورية طويلة،وما هذه الندوة المستديرة إلا تأكيدا على هذا المنحى ،وعلى الارتباط كجزء اساسي بالشباب المغربي الذي سيبقى دائما مصرا على وثيقة دستورية ديمقراطية ،وعلى المساهمة النوعية وخلاقة في دمقرطة الدولة والمجتمع.
وأكد عباسي أن الشبيبة الاستقلالية تؤمن كذلك بأن تحديات الشباب المغربي كثيرة كالبطالة والفقر والتعليم و الجريمة والتطرف، ومع ذلك تعمل جاهدة على أن لا تنسيها هذه الأوضاع ما تعلق بالجانب السياسي و دمقرطة البلاد والحرية والتوزيع العادل للثروة.
وبالتالي، فإن العناية بالوثيقة الدستورية لم يأت صدفة بل إن الشباب المغربي معني بها كثيرا لتضمنها فصولا وحقوقا تهم حياته اليومية وانشغالاته الحاضرة والمستقبلية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*