واحمقا هذا: بوتفليقة المقعد على كرسي العجزة يقول انه متشبث بالحكم الى اخره

يبدو ان الرئيس الجزائري رغم المرض وجلوسه على كرسي، مازال يحب التشبث بكرسي الرئاسة الى نهايته ووصله الى القبر.

فرغم مرضه فبوتفليقة يسير بلاده الى الهاوية نتيجة مرضه الخطير.

واكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة السبت انه ماض في انهاء ولايته الرئاسية التي بداها العام الماضي, وذلك رغم مشاكله الصحية.

وقال بوتفليقة (78 عاما) في رسالة بمناسبة احياء الذكرى 53 للاستقلال (5 يوليو 1962) “شرفتموني بها ثلاث مرات, وقد استجبت للنداء و قبلت التضحية رغم ظروفي الصحية الحالية التي أحمد الله عليها تأسيا مني بالتضحية العظمى التي قدمها الاخيار من رفاقي في صفوف جيش التحرير الوطني الذين كتبت لهم الشهادة في ميدان الشرف”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*