غريب…إلحاق ممرض”بنّاجْ” بمجلس النواب في محاولة لانعاش المجلس

قال عدد من المتتبعين لما يجري داخل قبة البرلمان المغربي عن مغزى إلحاق ممرض مخدر “بناج” بالوحدة الطبية بالمجلس، وسط الحديث عن مصدر هذا الإلحاق الذي كان مرضى مستشفى مولاي يوسف من أدى ضريبته.
مصادر” سياسي”، استغربت من الجهة التي توسطت لالحاق هذا الممرض المخدر ” بناج” لكون المجلس ليس به جناحا للعمليات الجراحية، وإنما الوحدة الصحية بالمجلس تقوم بتقديم الاسعافات الأولية.
المصادر ذاتها، تؤكد أن الحاق هذا الممرض المخدر ” بناج” بمجلس النواب، قد خلق ارتباكا في أقسام الجراحة بمستشفى مولاي يوسف بالرباط حيث مقدم هذا الممرض الذي أثار الحاقه جدلا واسعا في صفوف الأطباء والممرضين بذات المستشفى الذين استغربوا في هذا الالحاق الذي جانب كل المعايير ولا يستجيب لحاجيات الوحدة الصحية بالمجلس.
المصادر نفسها، تشير إلى أن الحاق هذا الممرض المخدر ” بناج” بمجلس النواب خلق ارتباكا في برنامج العمليات الجراحية بمستشفى مولاي يوسف، حاثين وزير الصحة إلى إرجاع المعني بالأمر إلى مهنته لخدمة المرضى بدل تهافته لجمع المال.
وتتسأل مصادرنا، على التناقض في خطاب وزارة الصحة التي تؤكد وجود ندرة في تخصصات التخدير بالمستشفيات في تساهل تام مع مثل هذه الالحاق الغريب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*