الاتحاد الأوروبي مستعد لكافة الاحتمالات بخصوص فضاء ” شنغن “

أكدت المفوضية الاوروبية أمس الثلاثاء انها مستعدة لمواجهة “كافة الاحتمالات” بعد ان طلبت الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي تمديد فترة المراقبة على الحدود الداخلية لفضاء شنغن لعامين، في مسعى للسيطرة على تدفق المهاجرين.

وكان وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي قد دعوا أول أمس الاثنين من المفوضية إلى تفعيل الإجراء الذي يسمح بتمديد إعادة المراقبة على الحدود الداخلية لفضاء شنغن لمدة عامين.

وفي الاوقات العادية لا يمكن فرض المراقبة على الحدود الداخلية لأكثر من ستة اشهر.

لكن يوجد اجراء استثنائي في قوانين شنغن (الفصل 26) ينص على امكانية التمديد اذا حدثت “ثغرات خطيرة” على الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبي يمكن ان تهدد وجود فضاء شنغن.

ولتفعيل هذا الاجراء، تحتاج الدول الاعضاء الى مقترح رسمي من المفوضية الاوروبية بهذا المعنى يقوم على “تقرير تقييمي” للوضع على الحدود المعنية.

واوضحت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية أمس الثلاثاء أن المفوضية تدرس “الخيارات التي يمكن ان تكون متاحة بموجب الفصل ،26 اذا ما كان علينا استخدامه

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*