الرميد يشيد بالمقاتلين في إفغانستان ويصفهم ب”الجهاديين” في حين من اعتبرهم “إرهابيين” هل هي أزمة جديدة من روسيا وامريكا

دعا وزير العدل والحريات المصطفى الرميد للتفريق بين مصطلح “المجاهدين” و”الإرهابيين”، مشددا على أن الجهاد شريعة إسلامية ولها ضوابطها وشروطها، وأن الإرهاب متعلق بالعدوان والظلم.حسب فيديو نشره موقع” العمق”
واعتبر الوزير المغربي خلال تعقيب له على المتدخلين في ندوة “البعد الدولي لقضايا الإرهاب”، ضمن أشغال مؤتمر القانون بالشرق الأوسط 3 المنظم بمدينة مراكش، أنه لا يمكن اعتبار المجاهدين في أفغانستان في حقبة ضد القوات الأمريكية إرهابيين، معللا ذلك بأن العالم الإسلامي كان كله يدعو على المنابر معهم باعتبارهم مقاومة للاستعمار، وحتى الخطاب الرسمي في الدول وفي الإعلام كان ينظر إليهم كذلك.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*